معنا أنت في أمان

IFSC
23 سبتمبر 2019 09:33 م

سوق قطر

E-trade
  • {{winner.m_key_ar}} {{winner.change}}
كلمة رئيس مجلس المديرين
كلمة رئيس مجلس المديرين

لنسير معاً على طريق الإنجازات يسعدني أن أرحب أجمل ترحيب بالعملاء الأعزاء وكل المتعاملين مع الشركة الإسلامية للأوراق المالية ، وسيطكم الموثوق في ببورصة قطر ، هذا الصرح العظيم الذي أصبح علامة مميزة لنمو الاقتصاد الوطني

إقراء المزيد
الإسلامية القابضة
  • السعر الحالي
  • أعلى سعر
  • أدنى سعر
  • الحد الأعلى
  • الحد الأدني
QE
zakat

مركز البيرق | 80,3 مليار ريال احتياطيات نقدية للنظام المصرفي

15 أغسطس 2019 09:46 ص
مركز البيرق | 80,3 مليار ريال احتياطيات نقدية للنظام المصرفي


أشارت بيانات مصرف قطر المركزي الصادرة إلى استقرار إجمالي النقود الاحتياطية في النظام المصرفي مع نهاية يوليو وإن كانت قد ارتفعت بنسبة 9.7% عن يوليو 2018، وبنسبة 43.7% منذ الشهر الثاني للحصار في يوليو 2017، لتصل مع نهاية يوليو 2019 إلى مستوى 80.3 مليار ريال. بحسب تقرير صادر أمس عن مركز البيرق للدراسات.

ويشير التقرير إلى أن الزيادة في النقود الاحتياطية قد تحققت من الزيادة التي طرأت على الاحتياطي الإلزامي، الذي نما إلى 37 مليار ريال مقارنة بنحو 36.6 مليار قبل سنة، و35 مليار ريال قبل عامين. وهذه الزيادة في الاحتياطي الإلزامي تعكس الزيادة المضطردة في حجم الودائع لدى البنوك التجارية.

من ناحية أخرى، حافظ النقد المصدر على استقراره حول مستوى 17 مليار ريال، بعد أن كان قد شهد زيادة ملحوظة في شهر الحصار في يونيو 2017 إلى مستوى 19.6 مليار ريال، وأما الفائض لدى البنوك من أرصدة احتياطية -يتم إيداعها لدى المصرف المركزي- فإنه قد استقر عند مستوى 4.55 مليار في يوليو 2019، مقارنة بنحو 7.9 مليار ريال قبل سنة؛ بما يشير إلى تحسن إدارة السيولة لدى البنوك العاملة في قطر.

ودائع البنوك

وبحسب التقرير، فإن ودائع البنوك لدى البنك المركزي من خلال آلية نظام النقد القطري قد عادت إلى الانخفاض في يوليو بعد الزيادة الكبيرة التي طرأت عليها في شهر يونيو الماضي، حيث انخفضت إلى مستوى 21.9 مليار ريال، ولكنها مع ذلك لا تزال أعلى بكثير من مستوياتها السابقة والتي بلغت 16.4 مليار في يوليو 2018، ونحو 3.5 مليار ريال في يوليو 2017؛ بما يشير إلى تحسن السيولة لدى الجهاز المصرفي القطري.

وأوضح التقرير أن صافي الموجودات الأجنبية، سجل استقراراً ما بين يونيو 2017 ويوليو 2018 عند مستوى يتراوح ما بين 89-91 مليار ريال، ثم طرأت عليه زيادات مضطردة بعد ذلك فوصل إلى مستوى 139.97 مليار ريال في يوليو 2019، أي بزيادة نسبتها 52.3% في السنة الأخيرة؛ بما يؤذن بعودة الأمور إلى نصابها لما كانت عليه قبل فرض الحصار الجائر.

الموجودات المحلية

أما صافي الموجودات المحلية، فهي غالباً ما تكون بالسالب. وقد كانت في نهاية عام 2014 عند مستوى سالب 101.3 مليار ريال، ثم سالب 85.6 مليار ريال عند نهاية عام 2015، وتحولت إلى موجب 9.8 مليار ريال مع نهاية عام 2017، ثم عادت إلى سالب 26.7 في نهاية عام 2018، وارتفعت إلى سالب 59.6 مليار ريال في يوليو 2019.

وبالمحصلة فإن صافي الموجودات الأجنبية مع صافي الموجودات المحلية يساوي 80.3 مليار ريال وهو ما يعادل النقود الاحتياطية أو ما يعرف بالقاعدة النقدية أو النقود عالية القوة.

النقود الاحتياطية

هذا، وتتكون النقود الاحتياطية من أربعة عناصر هي: النقد المُصدر، والاحتياطي الإلزامي، وفائض الأرصدة الاحتياطية، وأخرى. وفي حين أن النقد المصدر هو إجمالي ما أصدره المصرف المركزي في وقت ما من عملات قطرية -ورقية ومعدنية- فإن الاحتياطي الإلزامي، هو إجمالي ما يجب على البنوك العاملة في قطر إيداعه إلزامياً لدى المصرف المركزي من أموال بنسبة 4.75% مما لدى أي منها من ودائع العملاء. وأما فائض الأرصدة الاحتياطية، فهو الفائض غير المستغل لدى البنوك في أي وقت، وتودعه البنوك اختيارياً لدى المصرف المركزي كاحتياط بهدف تغطية عمليات التقاص بينها.

الدوحة - الراية
#مصرف_قطر_المركزي #قطر

تعليقات

أضف تعليق* لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. * الحقول المشار إليها إلزامية *

لا يوجد أي تعليق .

facebook comment api goes here

أخبار متعلقة