معنا أنت في أمان

IFSC
19 ديسمبر 2018 10:37 ص

سوق قطر

  • {{winner.m_key_ar}} {{winner.change}}
كلمة رئيس مجلس المديرين
كلمة رئيس مجلس المديرين

لنسير معاً على طريق الإنجازات يسعدني أن أرحب أجمل ترحيب بالعملاء الأعزاء وكل المتعاملين مع الشركة الإسلامية للأوراق المالية ، وسيطكم الموثوق في ببورصة قطر ، هذا الصرح العظيم الذي أصبح علامة مميزة لنمو الاقتصاد الوطني

إقراء المزيد
الإسلامية القابضة
  • السعر الحالي
  • أعلى سعر
  • أدنى سعر
  • الحد الأعلى
  • الحد الأدني
E-trade
QE
zakat

الفائض التجاري للدولة في الربع الثالث يرتفع 36%

26 نوفمبر 2018 09:47 م
الفائض التجاري للدولة في الربع الثالث يرتفع 36%


ارتفعت قيمة الفائض التجاري للدولة خلال الربع الثالث من العام الجاري بنسبة 36% على أساس سنوي، وفق بيانات جهاز التخطيط والإحصاء الصادرة أمس، وبلغت قيمة الفائض التجاري بالربع الثالث من 2018 نحو 49.86 مليار ريال (13.70 مليار دولار)، مقابل 36.70 مليار ريال (10.08 مليار دولار) بنفس الربع من العام الماضي، ودعم ارتفاع الفائض التجاري، قفزة قيمة الصادرات القطرية خلال الربع الثالث بنسبة 32.3% لتصل إلى 79.82 مليار ريال، مقابل 60.33 مليار ريال في الربع المناظر من 2017.
وعزا البيان ارتفاع الصادرات القطرية إلى نمو صادرات الوقود المعدني، ومواد التشحيم، والمواد المشابهة بقيمة 18.3 مليار ريال، وزيادة المواد الكيماوية ومنتجاتها غير المذكورة 0.8 مليار ريال، مع نمو السلع المصنعة والمصنفة حسب مادة الصنع بقيمة 0.3 مليار ريال، و0.2 مليار ريال لصالح آلات ومعدات النقل، فيما تراجعت صادرات مواد الخام غير الصالحة للأكل باستثناء الوقود بقيمة 0.2 مليار ريال.
وأشار البيان إلى أن الواردات القطرية سجلت خلال الثلاثة الأشهر المنتهية في 30 سبتمبر السابق 29.69 مليار ريال، مقابل 23.63 مليار ريال في ذات الربع 2017، بنمو سنوي 26.8%، حيث لم تشهد واردات قطر تراجعاً في الربع الثالث.
ودعم الواردات نمو واردات آلات ومعدات النقل بقيمة 3.5 مليار ريال، ونمو السلع المصنعة حسب مادة الصنع بقيمة مليار ريال، و0.9 مليار ريال لصالح المصنوعات المتنوعة، و0.4 مليار ريال بالمواد الكيماوية ومنتجاتها غير المذكورة، بالإضافة إلى المواد الخام غير الصالحة للأكل باستثناء الوقود 0.1 مليار ريال، وبنفس القيمة جاءت الأغذية والمواد الحية.
وحول شركاء التجارة الرئيسيين، فقد استأثرت الدول الآسيوية بالمرتبة الأولى بالنسبة لاستقبال الصادرات القطرية خلال الربع الثالث، وذلك بواقع 80.4%، ويليها الاتحاد الأوروبي بـ10.5%، ثم مجلس التعاون الخليجي بمعدل 3.9%. وبشأن الواردات، مثلت الدول الآسيوية 33% من الواردات القطرية في الربع الثالث، ويتبعهم الاتحاد الأوروبي بـ26.8%، ثم مجلس التعاون الخليجي بنسبة 3.7%.
وأشادت المؤسسات المالية الدولية بكفاءة أداء الاقتصاد القطري مع توقعات بنسة نمو جيدة خلال العام الجاري، وتوقع صندوق النقد الدولي أن يبلغ حجم الفائض التجاري لدولة قطر خلال العام الجاري نحو 91 مليار ريال (25مليار دولار) مقابل 77 مليار ريال (21 مليار دولار) العام الماضي بزيادة تناهز 19% وفقا لأرقام نشرتها شبكة بلومبورج الاقتصادية، كما يتوقع أن يبلغ إجمالي الصادرات القطرية 94 مليارا و800 مليون دولار مقابل 69 مليارا و800 مليون دولار إجمالي الواردات خلال هذا العام.
وكان المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي قد ذكر أن الاحتياطيات الوقائية الكبيرة والسياسات الاقتصادية الكلية السليمة التي انتهجتها دولة قطر ساعدتها على استيعاب الصدمات الناجمة عن انخفاض أسعار الهيدروكربونات والحصار الجائر من بعض بلدان المنطقة. وأفاد في تقريره الذي نشره صندوق النقد الدولي على موقعه بأن مستوى نمو الاقتصاد القطري لا يزال متماسكًا ولا يزال يمكنه التعامل مع الأثر الاقتصادي والمالي المباشر لأزمة الحصار الجائر المفروض على دولة قطر، مؤكدًا أن آفاق النمو على المدى القريب لا تزال إيجابية بوجه عام، حيث يُتوقع أن يبلغ نمو إجمالي الناتج المحلي 2.6% في 2018.                
ارتفعت قيمة الفائض التجاري للدولة خلال الربع الثالث من العام الجاري بنسبة 36% على أساس سنوي، وفق بيانات جهاز التخطيط والإحصاء الصادرة أمس، وبلغت قيمة الفائض التجاري بالربع الثالث من 2018 نحو 49.86 مليار ريال (13.70 مليار دولار)، مقابل 36.70 مليار ريال (10.08 مليار دولار) بنفس الربع من العام الماضي، ودعم ارتفاع الفائض التجاري، قفزة قيمة الصادرات القطرية خلال الربع الثالث بنسبة 32.3% لتصل إلى 79.82 مليار ريال، مقابل 60.33 مليار ريال في الربع المناظر من 2017.
وعزا البيان ارتفاع الصادرات القطرية إلى نمو صادرات الوقود المعدني، ومواد التشحيم، والمواد المشابهة بقيمة 18.3 مليار ريال، وزيادة المواد الكيماوية ومنتجاتها غير المذكورة 0.8 مليار ريال، مع نمو السلع المصنعة والمصنفة حسب مادة الصنع بقيمة 0.3 مليار ريال، و0.2 مليار ريال لصالح آلات ومعدات النقل، فيما تراجعت صادرات مواد الخام غير الصالحة للأكل باستثناء الوقود بقيمة 0.2 مليار ريال.
وأشار البيان إلى أن الواردات القطرية سجلت خلال الثلاثة الأشهر المنتهية في 30 سبتمبر السابق 29.69 مليار ريال، مقابل 23.63 مليار ريال في ذات الربع 2017، بنمو سنوي 26.8%، حيث لم تشهد واردات قطر تراجعاً في الربع الثالث.
ودعم الواردات نمو واردات آلات ومعدات النقل بقيمة 3.5 مليار ريال، ونمو السلع المصنعة حسب مادة الصنع بقيمة مليار ريال، و0.9 مليار ريال لصالح المصنوعات المتنوعة، و0.4 مليار ريال بالمواد الكيماوية ومنتجاتها غير المذكورة، بالإضافة إلى المواد الخام غير الصالحة للأكل باستثناء الوقود 0.1 مليار ريال، وبنفس القيمة جاءت الأغذية والمواد الحية.
وحول شركاء التجارة الرئيسيين، فقد استأثرت الدول الآسيوية بالمرتبة الأولى بالنسبة لاستقبال الصادرات القطرية خلال الربع الثالث، وذلك بواقع 80.4%، ويليها الاتحاد الأوروبي بـ10.5%، ثم مجلس التعاون الخليجي بمعدل 3.9%. وبشأن الواردات، مثلت الدول الآسيوية 33% من الواردات القطرية في الربع الثالث، ويتبعهم الاتحاد الأوروبي بـ26.8%، ثم مجلس التعاون الخليجي بنسبة 3.7%.
وأشادت المؤسسات المالية الدولية بكفاءة أداء الاقتصاد القطري مع توقعات بنسة نمو جيدة خلال العام الجاري، وتوقع صندوق النقد الدولي أن يبلغ حجم الفائض التجاري لدولة قطر خلال العام الجاري نحو 91 مليار ريال (25مليار دولار) مقابل 77 مليار ريال (21 مليار دولار) العام الماضي بزيادة تناهز 19% وفقا لأرقام نشرتها شبكة بلومبورج الاقتصادية، كما يتوقع أن يبلغ إجمالي الصادرات القطرية 94 مليارا و800 مليون دولار مقابل 69 مليارا و800 مليون دولار إجمالي الواردات خلال هذا العام.
وكان المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي قد ذكر أن الاحتياطيات الوقائية الكبيرة والسياسات الاقتصادية الكلية السليمة التي انتهجتها دولة قطر ساعدتها على استيعاب الصدمات الناجمة عن انخفاض أسعار الهيدروكربونات والحصار الجائر من بعض بلدان المنطقة. وأفاد في تقريره الذي نشره صندوق النقد الدولي على موقعه بأن مستوى نمو الاقتصاد القطري لا يزال متماسكًا ولا يزال يمكنه التعامل مع الأثر الاقتصادي والمالي المباشر لأزمة الحصار الجائر المفروض على دولة قطر، مؤكدًا أن آفاق النمو على المدى القريب لا تزال إيجابية بوجه عام، حيث يُتوقع أن يبلغ نمو إجمالي الناتج المحلي 2.6% في 2018.
#قطر #اخبار #الفائض_التجاري #الصادرات 

تعليقات

أضف تعليق* لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. * الحقول المشار إليها إلزامية *

لا يوجد أي تعليق .

facebook comment api goes here